x

إن كل متحدث باللغة العربية هو سفير لها، ولكل سفير واجب تجاه لغته في مجاله، لغتنا العربيّة كانت وما زالت محوراً أساسياً للكثير من العلوم والمعارف، ومصدر إلهام للكثيرين، رفدت القطاعات الثقافيّة والتاريخيّة، بالإضافة إلى العلوم والتكنولوجيا والتاريخ والحضارة. وتهدف المبادرة إلى الحفاظ على مكانة اللغة العربيّة وتطوير مجالات استخدامها لمواكبة متطلبات العصر الحديث على الصعيد العلمي واللغوي والتكنولوجي. 

كن سفيراً للغة في مجالك وشاركنا إنجازاتك على وسم #عبِّر_بالعربي وسيتم الاطلاع على الإنجازات وتسليط الضوء عليها كل في مجاله.