x
مذكرة تفاهم بين جامعة الأميرة سمية ومؤسسة ولي العهد
مذكرة تفاهم بين جامعة الأميرة سمية ومؤسسة ولي العهد

وقعت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ومؤسسة ولي العهد مذكرة تفاهم لتنفيذ مبادرة "ض"، بهدف التعاون المشترك في نطاق مجالات البحث العلمي المتعلقة باللغة العربية، ورسم خارطة طريق لإعداد بحوث وبرامجَ تتعلّق بمعالجة اللغات الطبيعيّة "NLP".


وقال رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي، إن فرقاً بحثية علمية مشتركة من الجامعة والجمعية العلمية الملكية تعمل على تعزيز المحتوى العربي الرقمي وإثرائه تقنياً، من خلال عمليتي تقديم وتقييم لهذا المحتوى على شبكة "الإنترنت"، إضافة إلى العمل على تحضير "كورسات" باللغة العربية خاصة بطلبة الجامعة، لدعم هذا التوجه. ونوّه نائب الرئيس الدكتور عرفات عوجان، إلى وجود مبادرات شبابية، ونوادٍ طلابية تساعد في نشر المحتوى العربي وإثرائه، لا سيما وأن الجامعة تقدّم دعماً منقطع النظير للأندية والمبادرات الطلابية.


وفي السياق ذاته أكدت المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو أهميّة الشراكة مع الجامعة في هذه المبادرة، خاصّة فيما يتعلّق بمحور تعزيز المحتوى الرقمي للعربيّة وإثرائه تقنياً، في مجالات البحث العلمي، لما له من أهميّة في تحقيق أهدافها.


ووقع الاتفاقية عن الجامعة رئيسها الدكتور الرفاعي، وعن مؤسسة ولي العهد المدير التنفيذي الدكتورة تمام منكو، بحضور نائبي الرئيس، وعمداء كليات، وفريق عمل من المؤسسة.

يذكر أن "ض" واحدة من مبادرات المؤسسة التي أطلقها ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، بهدف العناية باللغة العربية، وإعداد سفراء لها يعملون على استخدامها في مختلف ميادين المعرفة، وإنشاء وتعزيز المنصّات المختلفة للتواصل بها، واستخدامها في جميع مجالات الحياة العملية والعلمية والتكنولوجية.